اليوم وليس غداً.. في غوانتانمو

أبوظبي- محمد الهاشمي: في الوقت الذي تواجه فيه الخطة الأمريكية للسيطرة على الأمن في العراق منزلقاً صعباً وسط الانفلات الحاد والسائد في مناطق متفرقة من الأراضي العراقية، جاءت تحركات الكونغرس لتدلل على عمق اختلاف الرؤى بينها وبين إدارة الرئيس الجمهوري جورج بوش// بعد موافقة لجنة مختصةٍ تابعة لها على مشروعي قانون يلزمان البنتاغون بإرسال خطة…

اقرأ المزيد..

غرائب: تطلقت.. من أجل الأغاني

الألمانية/ ذكرت تقارير إخبارية اليوم الاحد أن عروسا في منطقة الاحساء شرقي السعودية أصرت على أن تحيي إحدى الفرق الغنائية الشعبية المعروفة في المنطقة وذات الاجر الباهظ حفل زفافها مما أدى إلى إفساده…

اقرأ المزيد..

…أما بعد،،

أود أن اعلن لجمهوري الغالي ومتابعي ظهوري الإعلامي أنني سأظهر بصورة جديدة على الشاشة الفضية بإذن الله مابعد شهر رمضان الكريم وفق رغبة مني في اختيار الإطلالة التي ترضي ذائقة متابعي التلفزيون ، وحاجتي لمراجعة ما حققته خلال مسيرتي التي أكملت هذا الشهر عقدها الأول، ونظراً لانشغالي ببعض الأمور  الشخصية، أتمنى أن يكون لهذا التوقف…

اقرأ المزيد..

كتاب هاري بوتر الأخير يحطم كل الأرقام

دارُ بلومزبيري ناشرة روايات هاري بوتر في بريطانيا ما زالت تحصد ثمار النهاية التي رسمتها جي كي رولينغ للرواية الشهيرة، فقد انتقل الشغف الكبير بأحداثها إلى هوس جنوني بمعرفة ما سيحدث لهاري المراهق اليتيم “الساحر” بالمعنى المجرد للكلمة ـ الساعي لمنع الشر من أن يخيم على مدينة السحرة//…

اقرأ المزيد..

دارفور.. البشير ضد أمريكا

أ ف ب/ اتهم الرئيس السوداني عمر البشير السبت الرئيس الاميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البرطاني غوردن براون بالمبالغة في ازمة دارفور لاخفاء “فشلهما في العراق”. واعلن البشير امام نازحين في مدينة الفاشر عاصمة دارفور الشمالي حيث قام بزيارة السبت ان “بوش وبراون يبالغان فيما يجري في دارفور لتغطية الانتهاكات المرتكبة في العراق وفشل دولتيهما…

اقرأ المزيد..

لعبة حرب إيرانية جديدة تقارع الامريكية

لأن البروباغاندا صارت جزءاً لا يتجزأ من آليات النظام العالمي الجديد، والإعلام ِ على وجه الخصوص، ولأن الدعاية لا تلغيها إلا دعايةٌ تساويها في التأثير أو تتفوقُ عليها، قدمت شركة إيرانية إلى الأسواق المحلية لعبة قتال جديدة…صممت خصيصاً للتناسب مع الشعبية الجارفة لألعاب الفيديو ذات خاصية التصويب عن بعد أو كما تعرف بالـ “First Person…

اقرأ المزيد..