خير القرون: رؤية جديدة – د. أحمد العمري

حديث «خير القرون قرني» من الأحاديث المعروفة جداً، وقد شكَّل جزءاً أساسياً من الرؤية الإسلامية للفترة التي سميت لاحقاً بالقرون المفضلة- ولأن هذه الفترة تمتلك خصوصية مهمة في التاريخ الإسلامي، فإن مفهوم «خير القرون» -صار جزءاً من الرؤية الإسلامية- للعالم ولدورنا في هذا العالم. الحديث صحيح بالتأكيد، وهو يكاد يدخل في فئة المتواتر اللفظي، ويدخل…

اقرأ المزيد..

صدمني موقفك مني – يوسف العنزي

فسحتي في غربتي وهمي يغطيه الأمل بالعودة.. وانا بخير وحبايبي بخير شكرا لك يوسف العنزي على ابداعك وأتمنى أن ألتقي بها الانسان المبدع..لأشكره شخصيا أحببت أن تشاركوني تذوقها.. هي لكم.. مع كل المحبة.. شكرا لمن سألوا عني كثيراً.. كان شعوراً رائعاً أن أعرف أنني لازلت حاضراً في قلوبكم…

اقرأ المزيد..

أفتل الأشناب – صالح خميس المنصوري

بعيداُ عن كون صالح المنصوري أحد أبرز شعراء الإمارات المعاصرين من ناحية الحضور والفكر والصياغة وبعيداً عما تربطني به من مودة قطعت مظاهرها الظروف وابتعاد كل منا ولو أننا الآن في “ديرة وحدة” .. تقترب كلمات هذه القصيدة من عامل الوقت فتفتله كما تفتل الأشناب في قصيدة الشاعر أفتل الأشناب..قصيدة مميزة لشاعر مميز أترككم معها…

اقرأ المزيد..

عبء الرجل الاسود: ‘تبييض’ وجه امريكا! – د. أحمد العمري

‘عبء الرجل الابيض’- عبارة وردت للمرة الاولى في قصيدة كتبها الشاعر كبلنغ عام 1899م، وكانت القصيدة تحمل العنوان ذاته، وتحمل عنوانا ثانويا يفسر هذا العبء: الولايات المتحدة وجزر الفلبين! كانت المناسبة هي اول حرب استعمارية فعلية تخوضها الولايات المتحدة ،وكان ‘ العبء’ الملقى على الرجل الابيض، حسب كبلنغ، هو الأخذ بيد باقي شعوب الأرض، غير…

اقرأ المزيد..

مارسيل في دبي لأجل فلسطين + مقطوعة موسيقية – مارسيل خليفة

الخليج – دبي: أحيا الفنان اللبناني مارسيل خليفة وفرقته الموسيقية مساء أمس الأول بالنادي العربي الفلسطيني بالجامعة الأمريكية بدبي، حفلا غنائيا يخصص ريعه لمصلحة جمعية إغاثة أطفال فلسطين…

اقرأ المزيد..

لي حكمةُ المحكوم بالإعدام – محمود درويش

ليَ حكمةُ المحكوم بالإعدامِ: لا أشياءَ أملكُها لتملكني كتبتُ وصيَّتي بدمي: “ثِقُوا بالماء يا سُكّان أُغنيتي!” ونِمْتُ مُضرّجاً ومتوَّجاً بغدي… حلِمْتُ بأنّ قلب الأرض أكبرُ من خريطتها، وأوضحُ من مراياها ومِشْنَقتي…

اقرأ المزيد..

مطلوب ‘نجّارين’ لحصان طروادة – د. أحمد العمري

يُحكي في الاسطورة الاغريقية، أن الإغريق وبعد حصار طويل دام عشر سنوات لمدينة طروادة، أشرفوا على اليأس من جدوى الحصار وقرروا الانسحاب، الا أن اوليس، احد قادتهم، قرر اللجوء الى الحيلة، فقام ببناء حصان خشبي ضخم.. وتظاهر بالانسحاب هو وجيشه.. تاركا خلفه الحصان الخشبي، عندها فرح الطرواديون بأنسحاب الإغريق، وتصوروا ان ضخامة الحصان الخشبي قد…

اقرأ المزيد..