البحث عن الذات

في البداية أود أن أشكر كل متابعي موقعي على الدفء الذي يحيطون به صفحاتي وكلماتي

هذه الكلمات بقدر ما تدفعني للأمام بقدر ما تجعلني إنساناً أفضل بإذن الله

وما من امرئ يخلو من العيوب

لقد أثار تعليق الاخت الكريمة أنثى المطر لدي شجوناً كثيرة..

(واثق الخطوة يمشي ملكاً)

لك الشكر الجزيل أثنى المطر على اطراءك وتشجيعك الجميلين.. واسمحي لي أن أتحدث قليلا عن ذلك الملك المزعوم..بشيء من جلد الذات.. وشيء من إرهاف الغرور.. والكثير الكثير من الفلسفة 🙂

هذا المثل ذكرني برائعة من روائع أم كلثوم “الأطلال” وهي من كلمات الشاعر إبراهيم ناجي

وياليت أم كلثوم تشرق على ظهيرتي بصوتها اليوم.. فما أجملها من ظهيرة..

لكن يبدو أني تأخرت قليلاً..

على العموم فإن مسألة الثقة لاشك فيها..

ولا أخفي وراء كلماتي تلك ثقتي في نفسي.. فلولا ثقتي في نفسي لما أصبحت إعلاميا… وتكاد تكون من أهم شروط الإعلامي الناجح أن يكون مغرورا ونرجسيا.. كما أن حديثي عن النقد لا يعني أنني ماسوشي حتى أسعد به.. ولكنني أيضا لست بأعمى لكي أتجاهله.. وأحيانا فإن النقد الغير موضوعي يقودك إلى استشفاف ما يتطلع إليه الناس أو يبحث فيه الباحثون لينالوا منك مأرباً أو يقللوا من حجم نجاحك… وفي الحالتين فإن الاستفادة موجودة.. وهذا هو الوجه الآخر لعملة الحقد..فهي تساعدك على التحصن ضده أكثر…وسد الفراغات

تطور الذات البشرية يخضع لمدى استيعابها للنواقص وملئها أليس كذلك؟

كما أن واثق الخطوة يجب أن يكون متأكدا أنه يخطو في الطريق الصحيح.. مثلما يجب أن يكون متأكدا تماما أن الطريق سالك معبد خال من المطبات الغير محسوبه وأنه غير زلق.. وأن من يسير على نفس الطريق.. لن يعترضه أو يحاول إزاحته عنه.. أليس كذلك؟

في مسألة الثقة يخلط البعض بين قلة الثقة وبين نقد الذات..

قد يكون نقد الذات خطيرا على النفس لكونه يقود أحيانا إلى اهتزاز الثقة أو تحول ذلك النقد إلى جلد للذات

من جانب آخر فإن من السهل أن تكون واثقاً .. وتعمي نفسك عن أي انتقاد في محله..وتعيش لبعض الوقت مزهواً سعيدا بنجاحاتك فتجد نفسك فجأه وقد سقطت دون أن يحزن عليك أحد.

الأنسان بحاجة دائماً إلى قدر ضئيل من كل ذلك…

ليبقى على مستوى طموحاته الذاتيه وأهدافه الشخصية..

أما أن أمشي ملكا أو أن أمد رجلي وقد حان الوقت لذلك… فهذه حالة من الحالات التي يحتاجها المرء أحياناً ليسكت أفواه الحاقدين.. والله يبعدهم عني وعنكم دائما وأبدا

ليتني حقا أستطيع أن أمشي ملكاً دون أن أكترث لشيء إلا لما يعتقده غروري… ولكنني لم أنجح في ذلك يوما.. وأعتقد أنني لن انجح..حاولت مرارا أن أكون كذلك.. ولم أنجح حقيقة.. ربما لعدم اقتناعي.. وربما لأنني أحب أن أرى الوجه الآخر لمن هم حولي…

شكرا أنثى المطر.. شكرا إخواني وأخواتي الذين أكرموني بتشجعيهم الرائع.. شكرا أبوبكر وكلماتك تصلني دون أن تقولها..

وإن لم تجدوا في هذه المقاله ما يفيد… فاستثنوها واقرأوا غيرها…دمتم على الخير والمودة…

أترككم الآن مع هذه المقاله لسعيد محمود عن نقد الذات وجلد الذات من موقع Egypt Sons وهي تحوي الكثير من الفائدة وتفسر شيئا مما كنت أقوله..

* جلـد الـذات :شعور سلبي يتنامى دائماً في أوقات الهزائم و الإحباطات بسبب مناخ الهزيمة عندما يخيم على الأجواء بحيث تتوارى النجاحات ( و التي غالبا ما تكون قليلة أو باهتة ) و يتصدر الفشل واجهة الصدارة .

و الشعور السلبي المتمثل في جلد الذات ينبع من رغبة دفينة بالتغلب على الفشل و لكن ليس عن طريق مواجهته و إنما بالهروب منه ( أو ما يعرف بالهروب إلى الداخل حيث ينزوي الإنسان و يتقوقع داخل هذا الحيز الضيق من الشعور بالعجز و الفشل ) و ذلك لعجز الفرد ( أو الأمة ) عن إدراك مواطن قوته و مواطن ضعفه و أيضاً مواطن قوة و ضعف أعدائه ( أو تحدياته ) و يسرف بدلا ًمن ذلك في تهميش كل قوة له و يعطى لعدوه ( أو تحدياته قوة أكثر بكثير مما هي عليه في الحقيقة ) .

و كما ترون فجلد الذات هو حيلة العجز و مطية الفشل و مهرب الجبن .
و دائماً ما تكون هناك حجج لتبرير الشعور بالعجز ذات أسماء براقة للتمويه و خداع النفس ( أو خداع الآخرين) مثل الواقعية أو مسايرة الأحداث أو الرضا بالأمر الواقع .

فإذا كان الضعف و الهزيمة النفسية و المعنوية ( و ربما الحسية ) هما الدافعان لجلد الذات .. فما غاية و منتهى جلد الذات ؟
الغاية و المنتهى هما التقوقع و الانحسار داخل بوتقة الانهزام مروراً بفقدان الأمل وصولاً إلى فقدان الرؤية و الطموح و انتهاءً بالتلذذ باجترار مرارة الألم حتى إدمانها .

* نقـد الـذات :

شعور إيجابي ناضج يتلمس معرفة مواطن القوة و مواطن الضعف بصدق و موضوعية ، أي أنه يقيسها و يقيمها و لا يهمشها أو يتخيلها . و نقد الذات ليست له أوقات محددة و لكن له عقليات محددة تجيد قراءة نفسها و محيطها و بالتالي لا تخشى مواجهة الأعداء أو التحديات و إنما تأخذ بأسباب النجاح و الوصول إلى الهدف عن طريق التخطيط الجيد و الاستفادة من أخطاء الماضي .و نقد الذات ليس ” هروباً ” إلى الأمام كما قد توحي المقارنة مع جلد الذات حيث أن الهروب إلى الأمام يتضمن بعض الشجاعة و لكنه هروب اليائس من النصر فيفر للأمام لعله يجد حتفه فيرتاح أو لعله لم يجد مهرباً إلى الخلف ففر للأمام .

و نقد الذات يسد الطريق على الهزيمة النفسية التي تأتي من الاستسلام لنوازع و دواعي الفشل و يزرع في النفس ( و في الأمة ) بذور المقاومة و الوعي و يمدها بالمناعة و التحصينات اللازمة لمقاومة أعدائها و مجابهة تحدياتها .
و نقد الذات لا يحتاج إلى حجج أو مبررات أو تسميات و إنما يستمد قوته من إحساس داخلي عميق بالقوة و بالقدرة على المواجهة نما من يقين و إيمان تام بأن أسباب القوة و المواجهة المظفرة كامنة في النفس تحتاج فقط لمجرد استنفار و ليس إيجاد من عدم .

و الشعور الإيجابي المتمثل في نقد الذات ينبع من إيمان صادق و مبدأ ثابت و رغبة حقيقية في النجاح مما يعطيه الدفعة و القوة و ” الثقة ” للوصول إلى الهدف ، و الهدف هنا هو القناعة الذاتية و التثبت الداخلي من توفر إمكانية النصر و كسب التحديات و هى الركن الركين و أهم أسباب القوة فعندما يعرف عدوك أنك لا شك منتصر فمن البديهي أن يوقن أنه لا شك منهزم .

و بتطبيق هذه المقارنة على أحوال الأمم فستعرفون بمنتهى البساطة من هي الأمم الفاعلة و من هي الأمم المفعول بها !!
و بدوران عجلة الزمان فقد تتحول إحدى الأمم من إحدى الصورتين إلى الأخرى ( و القاعدة تسري على الأفراد أيضاً ) .

أرأيتم أين مكاننا على المستوى الشخصي و على المستوى الأممي ؟

محمد الهاشمي

About محمد الهاشمي

إعلامي،شاعر،كاتب من الإمارات ،بتخصص إدارة وسياسات ثقافية، مهتم بالشؤون المحلية والخليجية والعربية، وحوار الثقافات والأديان. عمل مذيعا ومقدما للتلفزيون بين ٢٠٠٠-٢٠١٢، وشارك شاعرا في عديد الأمسيات

8827 thoughts on “البحث عن الذات

  1. Apotheek rotterdam, http://online-apotheker-nederland.life/cozaar.html , prijsvergelijking rotterdam.

  2. Title

    […]Here are a number of the internet sites we advocate for our visitors[…]

  3. beställa säkert Sverige, http://apotekvarerpanettet.life/trazodone.html , generiska alternativ till online.

  4. What a information of un-ambiguity and preserveness of valuable knowledge on the topic of unexpected emotions.|

  5. bestille resepte, http://apoteknorway.life/zovirax.html , lovlig i Sverige.

  6. Eladó budapest budapest, http://online-gyogyszertar.life/alli.html – árösszehasonlító tabletta.

  7. tabletta vény nélkül, http://online-gyogyszertar.life/danazol.html – gyógyszertár rendelése.

  8. Title

    […]below you’ll find the link to some web sites that we think it is best to visit[…]

  9. Bestellen online kopen, http://onlineapotheekzonderrecept.life/purim.html , prijsvergelijking kopen.

  10. Kopen in belgie kopen, http://onlineapotheekzonderrecept.life/yasmin.html , te koop bij apotheek rotterdam.

  11. Title

    […]Wonderful story, reckoned we could combine a few unrelated information, nonetheless truly really worth taking a search, whoa did a single study about Mid East has got additional problerms also […]

  12. Great work! This is the type of info that should be shared across the internet. Disgrace on Google for now not positioning this put up higher! Come on over and visit my site . Thanks =)|

  13. Does your site have a contact page? I’m having trouble locating it but, I’d like to send you an email. I’ve got some ideas for your blog you might be interested in hearing. Either way, great blog and I look forward to seeing it grow over time.|

  14. online rendelés olcsón, http://gyogyszertar-online.life/provera.html – recept nélkül árfolyamok.

  15. uten resept i Sverige Danmark, http://apotek-norge-online.life/florinef.html , prissammenligning online.

  16. Hi there, I read your blogs on a regular basis. Your humoristic style is witty, keep it up!

  17. Major thankies for the blog.Much thanks again. Great.

  18. Wow, great blog.Really looking forward to read more.

  19. Hey! This is kind of off topic but I need some guidance from an established blog. Is it difficult to set up your own blog? I’m not very techincal but I can figure things out pretty fast. I’m thinking about setting up my own but I’m not sure where to begin. Do you have any points or suggestions? Thanks|

  20. Very informative blog article. Want more.

  21. WOW just what I was searching for. Came here by searching for keyword|

  22. Highly energetic post, I enjoyed that a lot. Will there be a part 2?|

  23. apotek Danmark Oslo, http://apotek-norge-online.life/clomid.html , kjøp reseptfritt online Tyskland.

  24. I loved your blog post.Really thank you! Will read on…

  25. Really appreciate you sharing this blog post.Really thank you! Really Cool.

  26. fantastic submit, very informative. I wonder why the opposite specialists of this sector do not notice this. You should proceed your writing. I’m confident, you’ve a great readers’ base already!|

  27. Title

    […]Sites of interest we have a link to[…]

  28. I really liked your post. Much obliged.

  29. At present I was so tired, and now this time I have got some relax by watching this funny YouTube video, thanks, keep it up.

  30. I believe that is among the such a lot significant information for me. And i am glad reading your article. However wanna statement on few general issues, The website style is great, the articles is in point of fact great : D. Just right activity, cheers|

  31. I just could not leave your site before suggesting that I extremely loved the standard information an individual supply in your guests? Is gonna be back frequently to check up on new posts|

  32. I am so grateful for your article post.Really thank you! Much obliged.

  33. Appreciate you sharing, great blog post.Much thanks again.

  34. I really liked your post.Thanks Again. Cool.

  35. I value the blog.Really thank you! Awesome.

  36. I really liked your post.Much thanks again. Will read on…

  37. This text is worth everyone’s attention. How can I find out more?

  38. Wow, great blog.Thanks Again. Great.

  39. When I saw this web site having amazing featured YouTube videos, I decided to watch out these all videos.

  40. Looking forward to reading more. Great blog.Really looking forward to read more.

  41. bestill online, http://apoteknorgeonline.life/trazodone.html , kjøp tabletter.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may use these HTML tags and attributes:

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>