خالتي بهيّة تقول “كفى” – د. أحمد خيري العمري


هوامش على دفتر الثورة -2-

د.أحمد خيري العمري

لم أزر مصر منذ طفولتي.وانتظرت زيارتها مجددا طويلا.انتظرت الحصول على موافقة التأشيرة لأشهر،وتطلب الأمر التدخل من قبل أصدقاء مهتمين لكي تصدر هذه التأشيرة..

كان يفترض أن تكون زيارتي مرتبطة بمعرض الكتاب و اللقاء مع القراء والمشاركة في بعض النشاطات الثقافية..لم يدر في بالي أثناء تحضيرات السفر أنني على موعد ليس مع معرض الكتب بل مع ما تهدف الكتب إليه..مع الثورة التي هي حلم كل الكتاب والمفكرين الحقيقيين الذين يحلمون بالتغيير ويعلمون يقينا أن ذلك لا يمكن أن يحدث دون المرور بالثورة ودفع فواتيرها..

لم أحضر نشاطا ثقافيا واحدا من التي كانت مقررة مسبقا..لكني كنت شاهدا على “النشاط الأكبر” الذي هو أهم وأنضج من كل نشاط ثقافي يمكن تخيله..كنت شاهدا على الثقافة الحقيقية عندما تترك نقاشات المثقفين وتنزل إلى الشارع لتكون في سلوك الناس العاديين وطموحاتهم وأفكارهم..

لم ألتق بقرائي إلا بأولئك الذين تحولوا مسبقا ليكونوا أصدقاء مقربين..لكني التقيت بكلماتي وكلمات عشرات من الكتاب غيري وقد صارت حشودا بشرية..رأيت كلماتنا مجسدة في أشخاص كلي ثقة أنهم لم يسمعوا بي ولم يقرؤوا لي أو لغيري ..لكنهم مع ذلك كانوا يجسدون حلم التغيير الذي حلمنا به جميعا..

قيل لي عندما عدت، وبلهجة المواساة، خيرها بغيرها..على أساس أن زيارتي لم تحقق أهدافها..

نعم لم تحقق أهدافها..حققت أكثر من ذلك بكثير..

صحيح إني لم أر الأهرام أو أبو الهول ولم أركب الفلوكة في النيل أو أزور سيدنا الحسين كما يفعل السياح..

لكني قابلت بناة الأهرام الحقيقيين وهم يثورون ضد فرعون.. رأيت أبو الهول لا يخرج عن صمته فحسب..بل رأيته يرفع الشعارات ويصرخ في المظاهرات….رأيت النيل الثاني..النيل البشري  الذي قرر أن يغير مساره ومسار التاريخ ..لم أزر “سيدنا الحسين” لكني رأيت الحسين-الذي ثار ضد التوريث- ثائرا مجسدا في الألوف التي تثور ضد التوريث أيضا.. لا في مقام  يتوسل به الجهال ويحوله إلى وثن يساهم في تخدير الجماهير ..

ورأيت ما هو الأصل في كل ذلك..

رأيت “بهيّة”

**************

لم أتوقع أن أراها..فقد كنت أتصورها شخصية افتراضية.. وحتى لو كانت حقيقية..فربما ستكون قد ماتت الآن..آخر ما عرفته عنها كان عندما خرجت للشارع قبل أكثر من أربعين سنة.. تنادي “حنحارب يا ريس”..وكانت وقتها في مقتبل العمر، ربما في الأربعين.. ولو كانت حية اليوم لتجاوزت الثمانين حتما..

لذا لم أتوقع أن أراها في مصر.. لم تكن في حساباتي.

بهيّة التي أتحدث عنها هي بهيّة فيلم العصفور.. الذي أخرجه يوسف شاهين الذي كان مبدعا حقيقيا قبل أن يسقط في نرجسيته ورؤيته الضيقة.. بهيّة العصفور التي جسدتها السيدة محسنة توفيق.. إمراة تعيش في حي شعبي م.. بنت بلد جدعة… طيبة وتلقائية.. قليلة التعليم لكنها واعية بالفطرة.. تعيش من كدحها في العمل على ماكينة الخياطة وتؤجر غرف في بيتها لتزيد من دخلها تساعد الجميع وتلم حولها الجميع.. لم تكن راضية بالأوضاع؛ لكن عندما حصلت هزيمة 1967 و أعلن عبد الناصر قراره بالتنحي عن السلطة.. خرجت بعفوية إلى الشارع لتقول “لا..لا…حنحارب”.

كانت بهيّة رمزا لما هو أكثر من مجرد امرأة في حي شعبي.. كانت تجسيدا دراميا لما كتبه أحمد فؤاد نجم و أنشده الشيخ إمام في واحدة من روائعهما  التي كانت أغنية مميزة للفيلم ” مصر يمّة يا بهيّة/ يا أم طرحة وجلابية/الزمن شاب وأنت شابة/هو رايح وانتي جاية/جاية فوق الصعب ماشية/فات عليك ليل ومية/واحتمالك هو هو/وابتسامتك هي هي/تضحكي للصبح يصبح/بعد ليلة ومغربية/تطلع الشمس تلاقيكي..معجبانية وصبية..يا بهيّة”

بهيّة هي مصر إذن.. وقد حاولوا إيهامنا –وإيهامها  أيضا – ومنذ عقود أنها قد تغيرت.. أنها لم تعد بهيّة.. أنها لم تعد الأم.. وأنها صارت تعتبر كل ما يمت صلة لبهيّة القديمة مخزيا يجب التخلص منه.. قيل لنا أنها ماتت.. وقيل لنا أنها صارت من أثرياء الانفتاح وأنها اشترت ذمة الصحفي الشريف يوسف وصار يعمل في شركتها الانفتاحية.. قيل إنها باعت ماكينة الخياطة التي كانت تكسب منها قوتها وافتتحت بوتيكا لا يتردد عليه إلا الأثرياء.. تجرءوا وقالوا أن أسمها صار يتردد في شارع الهرم وتجرءوا أكثر وقالوا أنها صارت تدير بيتا للدعارة.. وإن كل زبائنها من أثرياء الخليج..

قيل أيضا إن ابنتها فاطمة تزوجت وسافرت مع زوجها إلى الخليج وأنها ضاقت بها ذرعا وأودعتها ملجأ للعجزة..وفي قول آخر في “الخانكة”…قيل أنها ماتت وحيدة في شقتها القديمة وأن أحدا لم ينتبه لذلك من الجيران إلا بعدما فاحت رائحة الجثة..

قيل كل ذلك.. وصدقه كثيرون.. صدقه بعض أولاد بهيّة أنفسهم.. وأحبطهم ذلك طويلا طويلا..

لكن بهيّة خرجت من رمادها كالعنقاء.. شقت الأرض وتحدت كل ما قيل..

شاهدتها في العجمي حيث فاجأتني المظاهرة بعد صلاة الجمعة، المظاهرة التي ألغت شهادة الوفاة التي كانت قد صدرت بحق أمتنا.. شاهدتها فعلا.. بعدما خفت المظاهرة وهرب عناصر الأمن..كانت راجعة ونشوة النصر على وجنتيها.. قال أحدهم  معلقا: هذه عملت “الهوايل” بالشرطة.. لم تعد ترتدي الطرحة والجلابية كما وصفها أحمد فؤاد نجم.. بل صارت ترتدي حجابا وجلبابا طويلا.. وكانت لا تزال بهيّة..

شاهدتها أيضا.. في الغيط في الطريق بين طنطا والقاهرة.. يدها لم تعد على خدها، بل أنزلتها وصارت تشوح مطالبة بحقها.. شاهدتها تساعد المتظاهرين وترمي لهم بقناني الماء و المناشف المبللة لتساعدهم من آثار الغاز المسيل للدموع..شاهدت صفحتها على الفيس بوك..مدونة تتحدى الظلم والطغيان تنشر انتهاكات السلطة والأمن وتدعو للمطالبة بالحقوق والحريات..تتعرض للإعتقال لأشهر..فتصير رمزا لوطن قادم..وتخرج بعدما توقع تعهدا على عدم مزاولة أي نشاط بينما تقول في سرها “متنسوش تبلّوه وتشربوا ميّته”..

وشاهدتها في القاهرة… تخرج وتسير على قدميها لتصل إلى ميدان التحرير رغم أنف البلطجية.. تنتصب كتمثال “نهضة مصر” لكن من لحم ودم..

بهيّة التي شاهدتها لا تختلف عن بهيّة الأمس.. لكنها تخرج لسبب مختلف، خروجها الأول كان لتقول له لا تتنحَّ..لتثنيه عن التنحي.. اليوم تخرج لتطالبه بالتنحي..

بين الخروجين صبرت بهيّة طويلا.. صبرت على كل ما قيل عنها و كل ما حدث بها وبأولادها..صبرت على اللقمة تسرق من فمها  وتذهب لتملأ جيوب ورصيد القطط السمان.. صبرت على الفقر الكافر يخرج الناس من ملتها.. صبرت على إهانات رجال الأمن لها ولأولادها ولكل أولاد التسعة ممن لا يركبون السيارات الفارهة .. صبرت على طابور الجمعية لتحصل فيه على كفاف يومها.. صبرت على حاكمها يحاصر شعبا عربيا آخرا ويجيعه.. وصبرت عليه يبيع ثرواتها إلى أعدى أعدائها.. صبرت وقلبها يتقطع على أبنائها يتغربون ويتعرضون للذل والمهانة وهم ورثة أعرق حضارة في التاريخ ..صبرت حتى مل الصبر منها..  طفحت الغلب حتى لم يعد مجال للمزيد منه .. هناك

ثم ،بعد أكثر من أربعين سنة، قالت : كفى..”كفاية كده”.. وخرجت تصيح وتكرر “الشعب يريد إسقاط النظام”..

حاول الكثيرون أن يثنوها عن ذلك.. أن يقنعوها إن الخروج فتنة، لكنها استنكرت ذلك وقالت لهم “جتكم الغم ده انتو تغموا بلد“.. قد لا تحمل شهادة دكتوراه لكنها ذكية ذكاء فطريا بلا رتوش.. الفتنة ليست في الخروج في رأيها..بل في البقاء فيما لم يعد ممكنا أن تبقى هي وأولادها فيه.. البقاء في هذا الفقر المدقع بينما يستأثر القلة بكل شيء..

حاول آخرون أن يقولوا لها أن الخروج يخرب البلد والممتلكات،..فقالت لهم “حصوة في عين اللي ميقلكم جتكم خيبة“.. البلد كله خرب ونهب وسلب منذ عقود، والآن فقط صار يجب المحافظة عليه ؟ أم أنها خدعة أخرى لن تنطلي علي بهيّة..

قيل لها أيضا إن وراء ذلك أصابع أمريكية.. فضحكت بشدة وقالت إنها لن تكون أصابع أكثر من الموجودة الآن.. ويحلها حلال بعدما نخلص..

بهيّة التي رأيتها كما وصفها نجم بالضبط.. لا تزال شابة مقبلة على الحياة.. أو لعلها أقبلت على الحياة للتو بعد طول انقطاع.. لكن نضارتها لا علاقة لها بعملية تجميل أو حقن بوتوكس أو سيليكون.. بل بتجدد الروح في عروقها.. بهذه الثورة التي تجتاحها بلا هوادة.. والتي تستحق أن تصدر وتستورد إلى كل مكان فيه من الظلم مثل ما في مصر..

بهيّة لا تزال بهيّة.. بل صارت بهيّة أكثر من قبل.. زادتها الثورة بهاء ورفعة.. صارت بهيّة أقرب إلى نفسها من قبل..

******************

سيقولون..مالهذا العراقي وبهيّة ومصر..

فليتركها لنا وينشغل بمشاكل بلده..

نعم صحيح..لقد تخبطنا جميعا منذ أن أخذوا بهيّة منا.. اليوم وقد عادت لا يمكن أن نكون محايدين.. لا يمكن أن نترك بهيّة حتى لو أرادت هي ذلك.. مهما كنا مختلفين في نشأتنا فلا تزال مصر جزءا منا حتى لو لم يعجبنا ذلك.. بغض النظر عن توجهاتنا،إسلاميين ليبراليين علمانيين، أو فقط ناس عاديين..سيكون لمصر البهيّة دور في ذلك.. لا يمكن أن نحذف رشيد رضا ومحمد عبده و البنا وقطب ومحمد الغزالي والقرضاوي وكشك وشعراوي  وطه حسين والعقاد وأحمد أمين والحصري وعبد الباسط وشوقي ورامي و المازني والمنفلوطي والرافعي و محفوظ و يوسف إدريس وهيكل وأم كلثوم وعبد الوهاب وصلاح جاهين وعبد الحليم وليلى مراد وفاتن حمامة.. مهما كانت ميولك وتوجهاتك الفكرية.. سيكون لمصر البهيّة دور في ذلك.. فكيف لا يكون لنا موقف من ثورتها.. كيف نكون محايدين تجاه عودتها للحياة؟

وهناك شيء آخر نسيناه جميعا..

نسيت أن أخبركم..إن بهية هي أخت شقيقة لهاجر..

من هاجر؟..هاجر!..نسيتم هاجر؟ هاجر المصرية أم العرب..أم سيدنا إسماعيل..أم كل العرب..

بهيّة  إذن هي خالتنا..

والخالة كما تعلمون جميعا ، أم..!

محمد الهاشمي

About محمد الهاشمي

إعلامي،شاعر،كاتب من الإمارات ،بتخصص إدارة وسياسات ثقافية، مهتم بالشؤون المحلية والخليجية والعربية، وحوار الثقافات والأديان. عمل مذيعا ومقدما للتلفزيون بين ٢٠٠٠-٢٠١٢، وشارك شاعرا في عديد الأمسيات

9188 thoughts on “خالتي بهيّة تقول “كفى” – د. أحمد خيري العمري

  1. Major thankies for the post. Will read on

  2. I am curious to find out what blog system you have been utilizing?
    I’m experiencing some small security problems with my latest blog and I’d
    like to find something more safeguarded. Do you have any solutions?

  3. Appreciate you sharing, great blog.Thanks Again. Much obliged.

  4. Some genuinely choice articles on this website , saved to bookmarks.

  5. If you are going for best contents like I do, just pay a
    visit this website daily for the reason that it presents
    quality contents, thanks

  6. Really informative blog article.Much thanks again. Will read on…

  7. http://gecoetfo.ca/Ray Ban Italia
    [url=http://www.lunasa.ie/index1.html]Ray-Ban Italia[/url]

  8. Hello just wanted to give you a brief heads up
    and let you know a few of the images aren’t loading correctly.

    I’m not sure why but I think its a linking issue. I’ve tried it in two different internet
    browsers and both show the same outcome.

  9. Say, you got a nice blog article.Thanks Again. Cool.

  10. wow, awesome blog.Really thank you! Keep writing.

  11. I loved your blog post.Much thanks again. Will read on…

  12. Very nice post. I just stumbled upon your blog and wished to say that I ave really enjoyed surfing around your blog posts. After all I all be subscribing to your feed and I hope you write again soon!

  13. Major thankies for the post.Much thanks again. Keep writing.

  14. I really liked your blog article.Thanks Again. Really Cool.

  15. Thu

    Really appreciate you sharing this article.Really thank you! Keep writing.

  16. arrière-cour? Quelle est la chose Iam prendre alors? Le point ne concerne pas seulement la choséité des tables de pique-nique des idées, bien des thats une différence importante. Le point est à la place que dans le ou-dinaire cas en effet, dans pratiquement tous les cas, sauf pour les exceptions étroites idées-rangeof rejetées dans le monde sont libres. Je ne prends pas anythingfrom vous quand je copie la façon dont vous vous habillez-même si je pourrais semble bizarre Ifi a fait tous les jours, et surtout bizarre si vous êtes une femme. Au lieu de cela, asThomas Jefferson a dit et comme cela est particulièrement vrai lorsque je copie les robes waysomeone de d’autre, celui qui reçoit une idée de moi, reçoit lui-même dans la construction, sans diminuer la mienne; comme celui qui allume sa atmine conique, reçoit la lumière sans assombrissement exceptions me.96The à la libre utilisation des idées et des expressions dans le reachof la

  17. I value the blog article.Much thanks again. Really Great.

  18. Thanks for giving your ideas on this blog. In addition, a delusion regarding the banking companies intentions while talking about property foreclosure is that the lender will not getreceive my payments. There is a specific amount of time that this bank is going to take payments in some places. If you are far too deep within the hole, they may commonly require that you pay that payment 100 . However, i am not saying that they will have any sort of installments at all. In the event you and the bank can find a way to work something out, the foreclosure method may end. However, in the event you continue to miss out on payments wih the new approach, the home foreclosure process can just pick up from where it was left off.

  19. Really appreciate you sharing this blog article. Really Great.

  20. Woh I like your blog posts, saved to bookmarks !.

  21. Thank you ever so for you blog.Much thanks again. Really Cool.

  22. If you desire to obtain much from this piece of writing then you have to apply such
    methods to your won webpage.

  23. Thank you for your article post. Fantastic.

  24. I really like and appreciate your article. Much obliged.

  25. Thanks for the blog post. Fantastic.

  26. I value the article.Really thank you! Keep writing.

  27. Great, thanks for sharing this article.Much thanks again.

  28. Hello, i think that i saw you visited my
    blog thus i came to “return the favor”.I’m attempting to find things to
    improve my website!I suppose its ok to use a few of your ideas!!

  29. you have got an amazing weblog right here! would you wish to make some invite posts on my weblog?

  30. Thanks-a-mundo for the blog.Thanks Again. Awesome.

  31. I truly appreciate this post. I have been looking all over for this! Thank goodness I found it on Google. You have made my day! Thank you again.

  32. You have remarked very interesting details ! ps decent web site.

  33. It’s a shame you don’t have a donate button! I’d certainly donate to this fantastic blog!
    I guess for now i’ll settle for bookmarking and adding your RSS feed to
    my Google account. I look forward to new updates and will talk about this blog with my Facebook group.

    Chat soon!

  34. Very neat blog post.Much thanks again. Want more.

  35. Muchos Gracias for your blog post.Thanks Again. Much obliged.

  36. This website was how do I say it? Relevant!! Finally I have found something that helped me. Many thanks!

  37. I really love your website.. Very nice colors & theme. Did you create this site yourself? Please reply back as I’m attempting to create my very own site and want to find out where you got this from or exactly what the theme is named. Cheers!|

  38. I was recommended this website by my cousin. I am not sure whether
    this post is written by him as nobody else
    know such detailed about my problem. You’re wonderful!
    Thanks!

  39. Developing a framework is important.

  40. We’re a group of volunteers and starting a new scheme in our community. Your web site provided us with valuable info to paintings on. You have done an impressive activity and our entire neighborhood might be thankful to you.

  41. I am curious to locate out what blog system you’re utilizing? Im having some small security problems with my latest site and Id like to find something a lot more risk-free. Do you’ve any suggestions? Hmm it looks like your weblog ate my initial comment (it was super long) so I guess Ill just sum it up what I wrote and say, Im thoroughly enjoying your weblog. I too am an aspiring weblog blogger but Im still new to everything. Do you’ve any guidelines and hints for rookie weblog writers? Id definitely appreciate it.

  42. Say, you got a nice blog post. Keep writing.

  43. internet slowing down How can I drive more traffic to my railroad blog?

  44. WOW just what I was searching for. Came here by searching for Minecraft Maps

  45. Very good article post.Really thank you! Awesome.

  46. with something like this. Please let me know if you run into anything.

  47. I loved your blog article.Really thank you! Keep writing.

  48. These are truly wonderful ideas in regarding blogging. You have touched some nice points here. Any way keep up wrinting.|

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may use these HTML tags and attributes:

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>